إبحث

من أنا













مرحباً بكِ، وأيضاً مرحباً بكْ!
أنا إسمي عبد العزيز كَمْبالي، ويبدو الآن أنكِ (أو أنكَ) تتصفّحين مدوّنتي الشخصية. أنا كاتب ومدوّن من السودان مقيم في مدينة الخرطوم.
---------------
لقد قمت بإنشاء مدوّنتي هذه – في الأساس – بغرض ممارسة الكتابة لإرضاء شغفي الجارف بها، رغم أنه شغف معطّل في الواقع (لا سيّما الجانب المتعلّق بالكتابة باللغة الإنغليزية)، فالكتابة تمكّني من التعبير عن نفسي بطريقة أفضل وتجعلني أشعر بالمتعة وبأن هناك معنىً لوجودي فعلاً، وفي بعض الأحيان تكون هي طريقتي الجيّدة للهروب من الواقع.
 ---------------
تبادل القصص والتجارب الشخصية مع اشخاص من حول العالم هو مبعث بهجة وفرصة للمعرفة والتنوّر بالنسبة لي، لذا أرجو أن تشعري بالحرية والرغبة في إضافة نفسِك لقائمة المتابعين أو المشاركة بالتعليق وتبادل الآراء والقصص.
---------------
بالرغم من أنني كنت عضواً قيادياً في حركة القوى الجديدة الديمقراطية (حركة حق)، وأيضاً عضواً مؤسّساً في الحزب الديمقراطي الليبرالي، إلا أنني ما زلت اعتبر نفسي حقوقياً أكثر منّي سياسياً. عندما يتعلّق الأمر بالسودان، تتصدر ثلاثة مواضيع فقط قائمة اهتماماتي (رغم أنني لم اكتب بشأنها جميعاً حتى الآن)، وهي:
(1) وفرة واتاحة المياه الصالحة للشرب.
(2) سهولة الحصول على التعليم الجيّد.
(3) أولية الحق في حرية التعبير.

إنني أيضاً مؤيد بشدّة لضرورة توظيف التكنولوجيا، والتكنولوجيا الذكية، في مشروعات عالمية لمحاربة المجاعات والمحافظة على البيئة الطبيعية في كوكبنا المدهش؛ كوكب الأرض.
---------------
أهتم بالنقاشات في مواضيع السياسة الدولية، أحب قراءة المدوّنات، ومشاهدة الأفلام (مع أنها تجعلني أبكي أحياناً)، واتحمّس لمتابعة دوري أبطال أوروبا UEFA Champions League (أنا بالمناسبة مشجّع مُخلِص لنادي ميلان الإيطالي). أحب نزهات آخر الأسبوع مع العائلة، والسفر، وارتداء الملابس الأنيقة، وتناول البيرة مع الأصدقاء، لكنني أفضل تناول الآيس كريم وحدي دون مشاركة، واكون سعيداً عند تناول عشاء فاخر مع حبيبتي في مطعم نتفق عليه بعد بحث في الإنترنت.
---------------
عندما أحتاج للإسترخاء للملمة اطرافي والحفاظ على تماسكي الداخلي، أو لتجديد الطاقة؛ فلا شئ عندي يفوق المشي منفرداً لمسافات طويلة، أو السباحة، أو ببساطة أذهب لأغط في نومٍ عميق.

 ---------------
في النهاية؛ جميع المواد المنشورة هنا هي مجهودي الشخصي الذي قمت به لأنني احببت ذلك واستمتعت به، وليس بغرض التربّح. لذلك فإن جميع المواد متاحة للإستخدام من قبل أي شخص ما بقي استخداماً شخصياً و لأغراض غير ربحية. وطبعاً يرجى فضلاً الإشارة للمدوّنة وصاحبها عند الإستخدام.

بعض المواد المستخدمة في المدوّنة ليست ملكاً لي، وقد حرصت على مراعاة حقوق ملكيتها لأصحابها. فوق ذلك، أرجو مراسلتي فوراً من قِبَل أي طرف وقع انتهاك لحقه في ملكية مادة محددة عبر استخدامها هنا.


Hello visiter!

My name is Abdelaziz Kambali and for some reason you are browsing my corner right now. I'm Sudanese blogger located in Khartoum.


---------------
I've created this blog mainly to be my way to practice writing. Writing helps me express myself better. It makes me have a sense of purpose and so much fun. And sometimes it is my good way to escape through.

---------------
Exchanging stories and personal experience with people around the world is a matter of joy and enlightenment to me. So, feel free to follow my corner, put a comment and share your story as well.

---------------
Though I was a senior LDP member, I consider myself a human rights activist more than a politician. Obtainable potable water, good education and freedom of expression are my major interests when it comes to the situation in Sudan. I believe new technology should be used to fight poverty and keep the planet green.

--------------- 
I enjoy international politics conversations, reading blogs, watching movies (although they make me cry sometimes), UEFA champions league (Big Fan of AC Milan), going out with family, traveling, stylish clothes, beer, ICE CREAM and dinner out with my girlfriend in luxurious places. 

---------------
Whenever I need to relax or keep myself together I take a walk, go swimming or just have a sleep.